الخميس , 19 يوليو 2018
اخر المواضيع

الرياضه والصيام

الرياضه والصيام

ما الدور الذي تؤديه الرياضة خلال الصيام؟
يمر الأكل الذي نأكله بمراحل هي :
المرحلة الأولى :
مرحلة الهضم والإمتصاص :
يتم في هذه المرحلة تكسير الغذاء إلى أجزاء صغيرة يسهل إمتصاصها وذلك بفعل الأنزيمات الموجودة بالأمعاء.
تبدأ عملية الهضم في الفم* وتكمل مراحلها في الأمعاء الدقيقة* حيث يتم تحويل الغذاء إلى مواد بسيطة هي السكريات البسيطة والأحماض الأمينية وا لأحماض الدهنية يتم بعد ذلك يتم امتصاص هذه المواد و توزيعها على أجهزة الجسم المختلفة للاستفادة منها خلال الأنشطة الخلوية المختلفة.
المرحلة الثانية :
مرحلة التخزين :
في هذه المرحلة يتم تخزين الفائض من المواد الغذائية في بعض الأنسجة.
يتم تخزين السكر في الكبد والعضلات على شكل سكريات معقدة تسمى جلايكوجين.
يتم تخزين الدهون الزائدة والشحوم في منطقة الارداف والعجز وجدران الأمعاء والبطــــن ومناطق أخرى من الجسم.
المرحلة الثالثة :
مرحلة الإستقلاب
في هذه المرحلة يستفاد من المخزون الفائض الذي تم تخزينه في المرحلة الثانية الآنفة الذكر* بفعل بعض الهرمونات نحو هرمونات الكورتيـــزون والادرينالين وهرمون النمو بالإضافة إلى بعــــض الإنزيمات الضرورية لتحويل الجلايكوجين المخزن في الكبد والعضلات والمخزون الدهني من الشحوم حيث يتم تحويلها إلى مواد بسيطة يستفاد منها لتوليد الطاقة* فالجلايكوجين يتم تحويله إلى الجلوكوز الأحادي للاستفادة منه في توليد الطاقة. كذلك يتم تحويل الدهون إلى مواد أخرى للاستفادة منها في توليد الطاقة.
ما العلاقة بين الصيام ومرحلة الإستقلاب؟
دعونا ننظر بعمق إلى مرحلة الإستقلاب.
في هذه المرحلة يكون هناك نقص في الجلوكوز المباشر الموجود في الدم* لذا يتم إنتاج مصادر للطاقة من المواد الفائضة التي تم تخزينها في المرحلة الثانية فيتم إستهلاك جزء من الجلايكوجين والدهون المخزنة لتوليد الطاقة.
لذا ينبغي للإنسان أن يدرك أهمية مرحلة الإستقلاب* ومدى الإستفادة منها ولاسيما في شهر رمضان.
لذا فإن الإفراط في النوم والركون إلى الكسل والراحة الزائدة تحرم الإنسان من الإستفادة من فوائد مرحلة الإستقلاب.
لذا أعيد تأكيد أهمية الرياضة للصائم الذي يرغب في تخفيض وزنه* حيث أن مزاولته للرياضة أثناء الصيام يساعده على التخلص من الدهون الزائدة* التي تشكل خطراً على صحته و تؤدي إلى إصابته بمرض السمنة و اداء السكري وارتفاع ضغط الدم.
هناك تنبهات أود أن ألفت النظر إليها* حول أداء النشاط الرياضي أثناء الصيام :
– ينبغي أن لا يكون النشاط الرياضي مرهقاً. ينبغي تجنب الرياضة العنيفة ككرة القدم* أو تلك التي تؤدي إلى العطش الشديد كالجري نتيجة التعرق وفقد كمية كبيرة من السوائل.
– تعتبر رياضة المشي أفضل ألوان الرياضة خلال فترة الصيام. يمكن دعمها بجزء بسيط من الهرولة البسيطة.
– ينبغي ألا يتجاوز النشاط الرياضي ساعة. إن أداء النشاط الرياضي لمدة 30- 60 دقيقة يومياً تعتبر كافية.
– يعتبر وقت ما قبل الغروب وقتاً مناسباً لأداء هذا النشاط الرياضي* حيث يمكن أداء هذه الأنشطة قبل الإفطار بساعة أوساعتين. يعتبر هذا الوقت وقتاً مناسب ويحقق فائدة في التخلص من الدهون والسكريات الفائضة.
– أداء الرياضة في أماكن جيدة التهوية* بعيداً عن أماكن الإزدحام الشديد * تفادياً لإستنشاق الهواء الملوث الناتج من عوادم السيارات * حيث أن ذلك يؤدي إلى زيادة إرهاق الجسم
———————————————————————————————————————————————————————————————————-
متخصص بالطب الرياضى ..ممارسة الرياضة اثناء الصيام تساعد فى علاج بعض الامراض من نورى الاستاذ الكويت/27 ديسمبر(كونا)- قال استاذ بالطب الرياضى ان ممارسة الرياضة اثناء الصيام تساعد فى علاج بعض الامراض كامراض القلب والشرايين والرئتين اذا تمت على اسس علمية.
واشار استاذ الطب الرياضى الدكتور مصطفى جوهر حيات فى حديث مع وكالة الانباء الكويتية حول علاقة الصوم بالرياضة والغذاء الى ان الدراسات العلمية تشير الى ان مزاولة الرياضة خلال الصيام اكثر فائدة على الجسم من ناحية تحسين الصحة العامة واكتساب اللياقة البدنية.
وقال الدكتور حيات ان ممارسة الرياضة اثناء الصيام تساعد فى علاج بعض الامراض كامراض القلب والشرايين والرئتين على ان يختار الصائم الوقت المناسب لمزاولة الرياضة لتكون متفقة مع الهدف من مزاولتها حسب قدرته الصحية وطاقته البدنية وشدة اداء التدريب .
واوضح ان اختيار الوقت المناسب لمزاولة الرياضة اليومية فى شهر رمضان يعتمد على نوعية الهدف المراد تحقيقه من المزاولة وعلى درجة نشاط وحيوية وطاقة الانسان خلال اليوم وخاصة وقت الصيام الذى يرتبط بعوامل بيئية وفسيولوجية واسلوب حياة الانسان اليومى .
وقال ان الذين يشعرون بالطاقة الزائدة وهم لايعانون من امراض القلب والسكرى وضغط الدم فيفضل ان يقوموا باداء رياضتهم فى الصباح الباكر وخاصة عندما يكون الجو باردا كما فى مثل هذه الايام الشتوية حيث لايشعر الصائم بالعطش والتعب والارهاق على ان يكون الحمل التدريبى للمجهود البدنى ذو شدة منخفضة مثل المشى الخفيف .
واضاف ان هذه التمارين الرياضية من شأنها ان تحرق السعرات الحرارية الفائضة وتحرق الدهون والكوليسترول فى الدم والاوعية الدموية وتحافظ على الدورة الدموية ونظافة الشرايين والاوعية الدموية.
يتبع كونا271140 جمت ديس 98 لار0012 4 0231 /كونافتس02 رمضان/رياضة/متخصص 1-واخيرة الكويت-وقال الدكتور حيات انه يفضل مزاولة الرياضة اليومية قبل الافطار بساعتين للذين يعانون من مشكلة السمنة او زيادة الوزن عبر تمارين رياضية كالهرولة الخفيفة على ان يكرر التمرين من خمس الى ست مرات فى الاسبوع ويتطلب من الصائم الانتظام باتباع النظام الغذائى والرياضى معا.
وتطرق الى الريجيم او التخسيس دون مزاولة الرياضة او النشاط الحركى البدنى قائلا انه يؤدى الى انقاص الوزن بسرعة فائقة بسبب فقدان الماء والسوائل الموجودة بخلايا الجسم ويكون له نتائج سلبية كانخفاض مستوى سكر الدم وتخثر الدم من الارهاق وفقدان الحيوية والنشاط عند اداء الاعمال اليومية لافتقاد الجسم للطاقة .
واشار الى الذين يعانون من مشاكل امراض القلب وارتفاع ضغط الدم او مرض السكرى ان يجعلوا وقت مزاولة الرياضة الى مابعد وجبة الافطار اى بعد مرور ساعتين او ثلاث او قبل وجبة السحور مع مراعاة الشروط الصحية لمزاولة الرياضة اليومية وارتداء الملابس المناسبة للجو للمحافظة على حرارة الجسم والرأس والبطن والقدمين وان تكون فترة التدريب منخفضة .
وشدد على ان الاعتدال فى الغذاء فى وجبتى الفطور والسحور او مابينهما هو الاساس لضمان عدم افساد النظام الرياضى والغذائى بمعنى ان تكون التغذية وفقا لحاجة الجسم من حيث الكمية والنوعية مع مزاولة الرياضة بمعدل اربع الى خمس مرات اسبوعيا وبزمن يتراوح بين 30 و 60 دقيقة فى كل مرة.
واضاف ان افضل انواع الرياضة فى الشهر الفضيل هى رياضة المشى فهى تبعث على السرور والسعادة والحيوية والنشاط فى الجسم وتقضى على الخمول والكسل وتضبط الشهوات والاضطرابات النفسية .

اضف رد